المؤلف: تركي الحمد


هو الدكتور تركي حمد تركي الحمد العقيلي، ولد في عام 1952م في الكرك بالأردن، وهو سعودي الأصل وعائلته تنحدر من أصل جماعة العقيلات، ويعمل كاتب وروائي، وعمل في السابق أستاذ أكاديمي.
وقد كان للحمد اهتمامات وقراءات في الأفكار القومية والناصرية والبعثية و الاشتراكية والشيوعية وغيرها في شبابه أدت به في النهاية إلى الانضمام لحزب البعث العربي الاشتراكي وهو في الثانوية العامة .
ثم ألقي القبض عليه وهو في السنة الأولى الجامعية في جامعة الملك سعود (الرياض سابقاً) وذلك بعد كشف التنظيم ، وبقي في السجن ما يقرب من سنتين وبعد الإفراج عنه سافر إلى أمريكا للدراسة و هناك مكث ما يقارب العشر سنوات حصل خلالها على درجة الدكتوراة في النظرية السياسية من جامعة جنوب كاليفورنيا، والماجستير من جامعة كلورادو، وعمل أستاذاً في جامعة الملك سعود وتميز في تدريس العلوم السياسية فيها.
لقد عاش الدكتور تركي الحمد مرحلة شبابه في فترة التغيرات الجسيمة في الوطن العربي، من شيوعية واشتراكية وغيرها من التقلبات الفكرية، وهذا كله ولا شك أنه شارك في صقل شخصيته وتكوينها. ولقد كان في بداياته يكتب الكتب الصغيرة منذ العام 1986م حتى عام 1994م ولم يتطرق للروايات، ولكن حالما أصدر إبداعه وخير ما تميز به الكاتب وهي ثلاثية أطياف الأزقة المهجور التي تتكون من ثلاث روايات، حيث أصدرها في العام 1995م، وتتالت أعماله الروائية حتى عام 2004م، فكانت آخر أعمال تركي الحمد هي الرواية الصادرة عنه ريح الجنة.
و عمل الحمد أستاذا للعلوم السياسية في كلية العلوم الإدارية بجامعة الملك سعود بين عامي 1985 – 1995، ثم تقاعد.
و كانت له بعض الأقوال المشهورة مثل قوله: "التاريخ يحكمه التنافس، ودائماً البقاء للأفضل، وليس من العدل أن يتساوى العاملون والقاعدون حقيقة الأمر ، مهما كان حبنا للقاعدين ، وبغضنا للعاملين". ولقد اشتهرت الجملة التي قالها الكاتب على لسان بطل رواية الكراديب "الله والشيطان وجهان لعملة واحدة"، وكانت محل جدل وتحليل خاصةً بعد أن تم اعتقاله على التغريدات المسيئة للنبي.
و للكاتب تركي الحمد خمسة أبناء منهم ثلاثة أولاد وإبنتين

تحميل كتب تركي الحمد وقراءة أونلاين:

أنت مثقف ... شارك كتب تركي الحمد مع أصدقائك